اوتاوا: مظاهرات في عيد كندا المئة والخمسين

تظاهر عشرات الأشخاص معظمهم من أبناء السكّان الأصليّين الليلة الماضية أمام مقرّ البرلمان في اوتاوا، احتجاجا على الاحتفالات بمناسبة الذكرى المئة والخمسين لتأسيس الاتّحاديّة الكنديّة.

وحاول المتظاهرون نصب خيمة لكنّ الشرطة الفدراليّة وعناصر الأمن منعوهم من ذلك.

غير أنّهم  واصلوا العمل صباح الخميس ونصبوا خيمة على مقربة من مكتب رئيس الحكومة جوستان ترودو.

ولم تؤكّد الشرطة الفدراليّة ما أشار إليه البعض عن اعتقالات جرت بحقّ عدد من المتظاهرين.

وقال البعض إنّهم تلقّوا إشعارا بالتعدّي ما يعني أنّه يُحظر عليهم ارتياد هضبة البرلمان لمدّة ستّة أشهر.

وتحدّثت إحدى المتظاهرات عمّا وصفته بإبادة ثقافيّة بحقّ السكّان الأصليّين.

“نحن هنا للقيام باحتفال سلميّ ولتوعية الناس على أنّ الاحتفال بعيد كندا يجرح الأمم الأوائل قالت المتظاهرة كانديس نيفو”.

وقال متظاهرون آخرون إنّهم يستغلّون الاحتفال بعيد كندا لإلقاء الضوء على سوء المعاملة التي تعرّض لها السكّان الأصليّون.

مي أبو صعب-راديو كندا الدولي/ سي بي سي/ راديو كندا)

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.