البرتا تتكبد ديونا ضخمة في نهاية سنتها المالية

البرتا- انهت حكومة مقاطعة البرتا السنة المالية 2016-2017 بدين وصل الى 33,3 مليار دولار لتغطية النفقات الرأسمالية والتشغيلية، وفقاً لتقرير سنوي صدر اليوم الخميس.

وبين التقرير ان اجمالي الدين الذي شمل ديون مقاطعة البرتا وهيئة تمويل رأس المال في البرتا الذي يقدم الاموال للبلديات لمشاريع البنى التحتية وصل 49,6 مليار دولار في 31 من آذار، اي في نهاية السنة المالية.

وبلغ العجز قيمة 263 مليون دولار اكثر مما كان متوقعاً في ميزانية الفترة 2016-2017، بينما انهت السنة المالية ابوابها بمبلغ 10,8 مليار دولار.

 من جانبه اشار وزير المالية في حكومة المقاطعة “جوي سيسي” Joe_Ceci الى انخفاض اسعار النفط وتكاليف حرائق الغابات في فورت ماكموري كعوامل كان على الحكومة ان تتصدى لها العام الماضي، الا انه اصر على ان الحكومة تحتفظ بالتكاليف بينما انخفض الناتج المحلي الاجمالي بنسبة 3,5 % على مدى عامين على التوالي.

واكد الوزير ان الادارات تعمل على نمو ضئيل جداً، الا ان المقاطعة ما زالت قادرة على المضي قدما.

علماً انه ولاول مرة منذ عام 2009 على الاقل تصل الاصول المالية للمقاطعة مقدار 8,9 مليون دولار.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن القسم الانجليزي لهيئة الاذاعة الكندية)

اضغط هنا لقراءة المقال الاصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.