التبادل الحرّ في اميركا الشماليّة: واشنطن تكشف عن أهدافها لإعادة التفاوض

أصدرت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وثيقة تتضمّن التعديلات التي ترغب واشنطن في إدخالها على اتّفاق التبادل التجاريّ الحرّ الموقّع بين دول أميركا الشماليّة المعروف بنافتا.

وكان الرئيس الأميركي قد تعهّد خلال حملته الانتخابيّة بإعادة التفاوض بشأن الاتّفاق الموقّع مع كندا والمكسيك.

ووتهدف إعادة التفاوض حسب الوثيقة إلى إعادة التوازن إلى العجز في الميزان التجاري الأميركيّ مع البلدين الحليفين في نافتا.

وأشارت الوثيقة التي تقع في 18 صفحة إلى أنّ قيمة العجز في الميزان التجاري بلغت 16 مليار دولار مع المكسيك و11 مليار مع كندا العام الماضي 2016.

وزيرة الخارجيّة الكنديّة كريستيا فريلاند
وزيرة الخارجيّة الكنديّة كريستيا فريلاند © Radio-Canada

وتطال التغييرات التي تدعو إليها واشنطن قطاع الاقتصاد الرقميّ الذي لم يكن مدرجا في الاتّفاق الموقّع عام 1994 .

وتدعو إدارة الرئيس ترامب إلى إلغاء “الدعم المالي غير العادل” و”ممارسات تشويه التنافس في الأسواق” و”القيود الصارمة المفروضة على الملكيّة الفكريّة” كما ورد في الوثيقة.

هذا ويطرح رؤساء حكومات المقاطعات الكنديّة وحكومات الأقاليم مسألة إعادة التفاوض بشأن النافتا على جدول البحث خلال اجتماعات مجلس الفدراليّة المنعقد في ادمنتون في مقاطعة البرتا.

وأكّدت وزيرة الخارجيّة الكنديّة كريستيا فريلاند في بيان اصدرته عزمها على حماية القيم والمصالح الكنديّة في عمليّة إعادة التفاوض التي تبدأ اعتبارا من شهر آب أغسطس المقبل.

(مي أبو صعب- راديو كندا الدولي)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.