اسماعيل حبيب: الادّعاء العام يطالب بعقوبة السجن تسع سنوات

مثل اسماعيل حبيب الكندي المتّهم بمحاولة السفر إلى سوريا للالتحاق بتنظيم “الدولة الاسلاميّة” المعروف اعلاميّا بداعش، أمام المحكمة في مونتريال للاستماع إلى توصيات الادّعاء العام والدفاع بشأن الحكم بحقّه.

ومن المتوقّع أن يصدر القاضي  سيرج ديليل حكمه في 29 أيلول سبتمبر المقبل بحقّ اسماعيل حبيب الذي يواجه عقوبة السجن لمدّة أقصاها 10 سنوات.

ويطالب الادّعاء العام بعقوبة السجن لتسع سنوات في حين طلب محامي الدفاع أن تقتصر العقوبة على 6 سنوات.

واعتبر القاضي ديليل في قرار من 15 صفحة  أصدره في التاسع عشر من حزيران الماضي أنّ شهادة حبيب خلال محاكمته تضمّنت العديد من التناقضات التي قوّضت مصداقيّته.

اسماعيل حبيب/Radio-Canada/Laurie Foster-MacLeod
اسماعيل حبيب/Radio-Canada/Laurie Foster-MacLeod

وأكّد ديليل أنّ ما أدلى به المتّهم في إطار عمليّة قامت بها الشرطة الفدراليّة سيُستخدم في المحاكمة.

وكان عناصر من الشرطة الفدراليّة قد أقنعوا اسماعيل حبيب بأنّهم ينتمون إلى منظّمة جرميّة مستعدّة على مساعدته للخروج من كندا بصورة غير شرعيّة لقاء عمله مع مهرّبي المهاجرين، بعد أن صودر جواز سفره منه.

وقال حبيب بعد إصرار عناصر الشرطة إنّه يسعى للذهلب إلى سوريا حيث هو على تواصل مع نافذين مهمّين.

مي أبو صعب -راديو كندا الدولي/CATV)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.