الكندي تابيرول حسيب على لائحة الانتربول

ورد اسم الكندي تابيرول حسيب على لائحة الانتربول للأشخاص المشتبه بانتمائهم لألوية الانتحار التابعة لتنظيم “الدولة الاسلاميّة” المعروف إعلاميّا بداعش حسبما أفاد به خبير كندي في شؤون التشدّد والمقاتلين الأجانب.

وكان حسيب قد توارى عن الأنظار قبل خمس سنوات عندما توجّه إلى الشرق الأوسط برفقة ثلاثة أشخاص من تورونتو  مجهولي الكنية هم عبد الملك ونور وأديب.

وحاول أهلهم إقناعهم بالعودة إلى كندا حيث استجوبتهم الشرطة الفدراليّة ووكالة الاستخبارات الكنديّة.

وفي العام 2014، توارى ثلاثة منهم مرّة أخرى عن الأنظار.

الخبير في شؤون التشدّد امارنات أماراسينغام/ سي بي سي/ هيئة الاذاعة الكنديّة
الخبير في شؤون التشدّد امارنات أماراسينغام/ سي بي سي/ هيئة الاذاعة الكنديّة

ويقول أمارنات أماراسينغام الباحث في برنامج التشدّد في جامعة جورج واشنطن الأميركيّة  إنّ اسم تابيرول حسيبظهر على لائحة الانتربول للمرّة الأولى في آذار مارس 2015.

و يضيف بأنّه تفاجأ لمشاهدة اسمه على لائحة  لواء الانتحاريّين  لأنّه كان مقاتلا في صفوف داعش، ومن غير المعروف ما إذا كان لا يزال على قيد الحياة.

ويفيد تقرير للأمن العام الكنديّ أنّ 180 شخصا على صلة بكندا غادروا البلاد للالتحاق بداعش ومجموعات إرهابيّة أخرى، وعاد نحو  ستين منهم .

(مي أبو صعب -راديو كندا الدولي/CATV)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.