خاتم ماسي في جزرة!

لا أحد يعلم ما هي احتمالات حصول أمر كهذا أو كيف حصل أصلاً، إنما الأكيد أنه عندما يكون أمر ما من نصيب شخص، مهما طال الزمن فإنه سيعود اليه.

هذا ما حصل تحديداً مع “ماري غرامز” التي فقدت سهواً عام 2004 خاتم خطوبتها الماسي الذي كان قدمه لها زوجها حين كان خطيبها عام 1951، وهي تعمل في مزرعتها الريفية الواقعة في مقاطعة ألبرتا.

بحثت غرامز أياماً طويلة عن خاتمها الماسي، وكانت قد فقدت الأمل بالعثور عليه مجدداً حتى أنها أخفت الأمر عن زوجها الذي توفي قبل خمسة أعوام بعد أيام قليلة على ذكرى زواجهما الستين.
وهي لم تخبر سوى ابنها لاحقاً وهي عمدت الى شراء خاتم آخر.

وكانت بدأت ذكرى هذه الحادثة التي أحزنتها تتلاشى بعد 13 عاماً على حصولها الى حين عثرت زوجة ابنها على الخاتم الثمين قبل أيام حين كانت تقطف الخضار لتحضير وجبة العشاء.

والغريب أن جزرة كانت نمت داخل الخاتم وحفظته!!

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.