كندا: اتّحاد مربّي المواشي في مواجهة سياسة الحماية الأميركيّة

يشارك ممثّلون من الاتّحاد الكندي لمربّي الواشي في المؤتمر السنوي لقطاع صناعة الأبقار المنعقد في البرتا يومي الخميس والجمعة.

وعلى جدول الأعمال مسألة الحفاظ على المكتسبات التي حقّقها هذا القطاع في وجه سياسة الحماية الأميركيّة في وقت تجري فيه المفاوضات بشأن اتّفاق التبادل التجاريّ الحر المعروف بالنافتا والموقّع بين دول الشمال الأميركي الثلاث، كندا والولايات المتّحدة والمكسيك.

“يبدو أنّ الولايات المتّحدة ترغب في استعادة بعض سياسات الحماية ونحن لا نريد ذلك وهذه هي الرسالة التي نريد إيصالها ونحن نجمع على ذلك قال جون ماسوول مدير العلاقات بين الحكومة واتّحاد مربّي المواشي”.

ويأمل الاتّحاد في أن تساهم إعادة التفاوض في إلغاء بعض القواعد الاداريّة التي تتسبّب في بطء حركة التجارة بين البلدين.

لحوم معلّبة معدّة للبيع/Tom Addison/CBC News/ هيئة الاذاعة الكنديّة

لحوم معلّبة معدّة للبيع/Tom Addison/CBC News/ هيئة الاذاعة الكنديّة

وتمّ فرض هذه القواعد بعد أزمة جنون البقر للتأكّد من عدم تصدير أبقار مولودة قبل العام 1999.

وأصبحت القواعد تلك بالية كما يقول الاتّحاد لأنّه لم تعد هنالك أبقار مولودة قبل هذا التاريخ.

ويؤكّد  جون ماسوول أنّ السوق الأميركيّة مهمّة جدّا للمصدرين الكنديّين، وتصل  قيمة  الصادرات الكنديّة من اللحوم والأبقار نحو الولايات المتّحدة إلى 3 مليارات دولار وتتجاوز بقليل 100 مليون دولار نحو المكسيك.

وتبلغ قيمة الصادرات الأميركيّة نحو السوق الكنديّة مليار دولار ، ما يعني أنّ التبادل مفيد للجميع كما قال جون ماسوول.

(مي أبو صعب -راديو كندا الدولي/CATV)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.