كندا تدين التصرفات الأخيرة لكوريا الشمالية وتصفها بـ”الغير مقبولة “

أدانت وزيرة خارجية كندا كريستيا فريلاند، التصرّفات الأخيرة للنظام الكورى الشمالى، معتبرةً أن برنامجه النووى يشكّل “تهديدًا خطيرًا للعالم يجب أن يتوقف”، وداعيةً فى الوقت نفسه الى تخفيف التوتر.

وشددت الوزيرة على أنّ “ما تقوم به كوريا الشمالية غير مقبول إطلاقًا”، مشيرةً إلى أنّ التصرفات الأخيرة لحكومة بيونج يانج هى “تهديد” للامن الإقليمى والعالمي.

وقالت فى مؤتمر صحفى “علينا البحث عن سبل لتهدئة الوضع” بعد تصاعد التوتر بين بيونج يانج وواشنطن، وأوضحت فريلاند أنها تريد البحث عن “سبل للضغط وإقناع كوريا الشمالية” بضرورة “وقف تصرّفاتها“.

وقالت الوزيرة الكندية إنّ الوضع الحالى إذا تواصل فإنّ “نهايته لا يمكن أن تكون إيجابيّة لكوريا الشمالية، وأكّدت أيضًا أنّ كندا “تدعم” حلفاءها “بقوة” وبينهم الولايات المتحدة، وقالت “عندما يكونون مهددين، نحن موجودون“.

ونددت فريلاند بهذا الوضع “المقلق للغاية”، مرحبةً بالوقت نفسه بال”وحدة العالمية غير المسبوقة” فى ادانة تصرفات كوريا الشمالية.

اضغط هنا لقراءة المقال الاصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.