إعصار إيرما: عودة الكنديين إلى بلدهم لن تتأخر

من المسؤول عما أصاب الكنديين جراء إعصار إيرما، واستمرار احتجاز معظمهم في أماكن ما زالت خطرة؟

 

الجواب ليس سهلا إذ أن ثمة عدة عوامل والكل مسؤول ولو بدرجات متفاوتة: فالمسافرون الكنديون المحتجزون مسؤولون لكونهم اختاروا السفر إلى مناطق معرضة دائما للأعاصير في هذه الفترة من السنة. وشركات الطيران مسؤولة لعدم تنبيه المسافرين على متنها وحتى لعدم إلغائها الرحلات، والحكومة الفيديرالية مسؤولة لعدم إجلائهم فور معرفة وجهة الإعصار ومسار هبوبه قبل بلوغه اليابسة.

الدمار
الدمار © راديو كندا

 

مهما يكن من أمر، فثمة آلاف الكنديين يسعون حاليا إلى العودة إلى بلادهم سالمين ويبدو أن العودة لن تتأخر كثيرا مع هدوء جنون الطبيعة.

(بيار أحمراني -راديو كندا الدولي/CATV)

 

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.