إكيفاكس تتعرض لقرصنة طاولت مئة ألف كندي

أكدت شركة إكيفاكس أن المعلومات الشخصية لحوالي مئة ألف مستهلك كندي تمت قرصنتها جراء الهجوم الإلكتروني الكثيف الذي تعرضت له وكشفت حصوله مطلع الشهر الجاري. وأشارت الشركة إلى أن التحقيقات جارية وأن المعلومات الشخصية التي تمت سرقتها تشمل أسماء وعناوين وأرقام بطاقات اجتماعية، وفي بعض الأحيان، أرقام بطاقات ائتمان.

وأفادت أن القراصنة تمكنوا من سرقة معلومات شخصية لزبائن كنديين عبر موقعها الإلكتروني المخصص للأميركيين.

أحد مكاتب إكيفاكس
أحد مكاتب إكيفاكس © راديو كندا

وكانت إكيفاكس أعلنت في السابع من الشهر الجاري أنه من المحتمل أن تكون المعلومات الشخصية لمئة وثلاثة وأربعين مليون أميركي ولحوالي أربعمئة ألف بريطاني قد تمت قرصنتها.

هذا وقدمت رئيسة الشركة ومديرتها العامة ليزا نلسون الاعتذار لزبائنها الكنديين الذين تعرضوا للقرصنة .

(بيار أحمراني -راديو كندا الدولي/CATV)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.