الاقتصاد الكندي يفاجأ المحللين الاقتصاديين

كندا- اجبر النمو القوي بل المدهش للاقتصاد الكندي في الربع الثاني المحللين على مراجعة توقعاتهم، بدءاً من تلك التي تحيط بقرارات مصرف كندا المركزي بشأن سعر الفائدة.

وتظهر الارقام التي نشرت الاسبوع الماضي ان الاقتصاد نما بمعدل سنوي قدره 4,5% في الفترة الواقعة بين نيسان وحزيران، بعد النمو الملحوظ البالغ 3,7% في الربع الاول من عام 2017.

وبسبب الزخم المستمر للاقصاد، يتوقع العديد من المحللين الآن ان يقوم مصرف كندا المركزي برفع سعر الفائدة الرئيسي يوم الاربعاء المقبل، وليس لاحقاً في خريف هذا العام كما كان متوقعاً في السابق.

علماً ان المحلل “ديريك هولت” Derek_Holt كان من بين الذين غيروا توقعاتهم الاسبوع الماضي، وذلك لان النمو قد تجاوز توقعات مصرف كندا المركزي لفترة من الوقت.

وعليه بدأت التساؤلات حول مدى التزام حكومة “جوستان ترودو” Justin_Trudeau باستثماراتها في البنى التحتية والبالغ قيمتها عدة مليارات دولار وان كانت لن تؤدي الى ارتفاع درجة النشاط الاقتصادي.

وقال “كريشين رانغاسامي” Krishen_Rangasamy الخبير الاقتصادي في Banque_Nationale إن على اوتاوا النظر في تأخير بعض الاستثمارات المخطط لها في البنى التحتية، حيث الاقتصاد اقوى مما كان متوقعاً، والاّ فقد يضطر مصرف كندا المركزي الى رفع معدلاته بشكل اكثر ديناميكية.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.