البرتا: حملة ضدّ التحيّز الجنسي في السياسة

أطلق مجلس ملاجئ النساء  الذي يُعنى بالنساء ضحايا العنف حملة في البرتا لمواجهة التحيّز الجنسي في السياسة.

ودعا المجلس  في حملته التي اطلقها في مدينة كالغاري إلى خطاب أكثر احتراما للمرأة التي تترشّح للانتخابات البلديّة والمدرسيّة.

ووجّه نداء إلى كافّة المرشّحين للتعهّد بخطاب يحترم المرشّحات الاناث ويندّد بالعنف ضدّ المرأة في السياسة.

“للأسف، الترهيب القائم على التحيّز الجنسي متواجد غالبا في الحياة السياسيّة قالت جين رايمر مديرة مجلس ملاجئ النساء”.

ودعت رايمر ، وهي المرأة الوحيدة التي شغلت منصب رئيسة بلديّة ادمنتون، إلى مساحة سياسيّة آمنة ومرحِّبة  يعبّر فيها كلّ إنسان عن المشاكل التي تقلقه.

وزيرة البيئة والتغييرات المناخيّة كاترين ماكينا/Giacomo Panico / CBC
وزيرة البيئة والتغييرات المناخيّة كاترين ماكينا/Giacomo Panico / CBC

وندّدت غاي وارث الأستاذة في جامعة كالغاري بالتعليقات التي تستهدف المرأة في مظهرها وشخصيّتها بدل التركيز على برنامجها الانتخابي.

وكان النائب في مجلس العموم الكندي جيري ريتز قد وصف وزيرة البيئة والتغييرات المناخيّة الكنديّة كاترين ماكينا ب “باربي المناخ” في إشارة إلى الدمية باربي، في تغريدة نشرها ريتز على موقع تويتر.

ورأت النائبة عن الحزب الديمقراطي الجديد ساندرا جنسين أنّ ثقافة التمييز على أساس الجنس ما زالت موجودة، رغم أن النائب ريتز سحب تغريدته واعتذر من الوزيرة ماكينا.

ويذكر أنّه لا توجد أيّة امرأة مرشّحة في مدينتي ادمنتون وكالغاري للانتخابات البلديّة التي تجري في السادس عشر من تشرين الأوّل اكتوبر المقبل.

(مي أبو صعب -راديو كندا الدولي/CATV)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.