جامعة ألبرتا تشجع ضحايا العنف الجنسي على رفع شكوى

سجّل عدد الشكاوى من العنف الجنسي في جامعة ألبرتا، وسط الغرب الكندي، ارتفاعا طفيفا العام الماضي فبلغ مئتين وثماني عشرة شكوى مقابل مئة وإحدى وتسعين العام السابق.

 

واعتبر نائب عميد الجامعة للشؤون الطلابية أندره كوستوبولوس أن العنف الجنسي الجسدي أو الكلامي بات واقعا لا يجوز تجاهله داخل الجامعة وقال: ” نحن منشغلون دائما إما في الاهتمام بقضية عنف جسدي أو في مساعدة ودعم من يتعرض له أو في التحقيق بالشكاوى”.

أندريه كوستوبولوس
أندريه كوستوبولوس© راديو كندا

وأكد كوستوبولوس أن جامعة ألبرتا تدرك أنه بالرغم من ارتفاع عدد الشكاوى فهي لا تمثل سوى جزء ضئيل من عدد الاعتداءات المرتكبة. من هنا تشجيع الجامعة على تقديم الشكاوى وفضح المرتكبين.

وأشار كوستوبولوس إلى أن غالبية الشكاوى تتطلب تدخل الشرطة والجامعة مستعدة لتغيير مواعيد الدروس لتحول دون التقاء الضحايا بمن اعتدى عليهم.

(بيار أحمراني -راديو كندا الدولي/CATV)

 

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.