تلتقي رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الإثنين المقبل نظيرها الكندي جاستن ترودو في أوتاوا.وذكرت مصادر مقربة من ترودو أن رئيسي الحكومتين سيشكلان قبيل اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، جبهة مشتركة في مواجهة الولايات المتحدة في الخلاف التجاري بين شركتي تصنيع الطائرات الكندية “بومباردييه” والأميركية “بوينغ”.

 

وسيتناول ترودو وماي تداعيات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على المبادلات التجارية بين البلدين، في وقت يدخل اتفاق التبادل الحرّ بين كندا والاتحاد الأوروبي حيز التنفيذ مؤقتاً في 21 سبتمبر(أيلول) الجاري.

والمملكة المتحدة هي شريك كندا التجاري الأول في أوروبا، إلا أن ملف “بومباردييه” هو من دون شكّ الأكثر إلحاحاً بالنسبة إلى كندا التي تجري مفاوضات مع الولايات المتحدة والمكسيك حول اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا)، وبالنسبة إلى ماي التي تعتمد على إيرلندا الشمالية لضمان أكثرية نيابية في مجلس العموم.

ويعمل في مصانع تابعة لشركة “بومباردييه” في إيرلندا الشمالية نحو 8 آلاف شخص، واتهمت “بوينغ” “بومباردييه” ببيع طائرتها الأخيرة “سي سيريز” بسعر أقل من كلفة التصنيع وبحصولها على أكثر من 3 مليارات دولار من الدعم الحكومي.