إلى الحرية بعد خمس سنوات من الأسر-الجيش الباكستاني يحرر أسرة كندية – أميركية من قبضة الطالبان

أعلن الجيش الباكستاني انه استطاع استرداد رهائن أجانب كانوا محتجزين لدى طالبان الافغانية و شبكة حقاني منذ 2012 داخل أفغانستان.

واضاف ظهور ادارة العلاقات العامة للجيش انه تم انقاذ امرأة أمريكية وزوجها الكندي وأطفالهم الثلاثة الذين ولدوا في الأسر من خلال تبادل معلومات استخبارية مع وكالة المخابرات المركزية الامريكية التي كانت تتعقب تنقلات الرهائن الى ان عبروا مقاطعة كورام القبلية المحاذية للحدود الباكستانية الافغانية شمال غرب باكستان في 11 اكتوبر الحالي وقام الجيش الباكستاني بتحرير العائلة

بعد مضي خمسة أعوام على اختطافهم على أيدي مجموعة موالية لطالبان في أفغانستان، تم اليوم تحرير الكندي جوشوا بويل وزوجته الأميركية كيتلان كولمن وأولادهم الثلاثة سالمين على يد الجيش الباكستاني.

وكان الزوجان اختطفا في خريف العام 2012 خلال قيامهما بجولة سياحية في المناطق الجبلية على بعد أربعين كلمترا عن العاصمة كابول. وكانت الزوجة حاملا عند الاختطاف وولدت طفلتها وهي قيد الأسر.

وأشار بيان صادر عن الجيش الباكستاني إلى أن ” وكالات الاستخبارات الأميركية تمكنت من رصد تحركهم ، وأبلغت الجيش الباكستاني بعبورهم الأراضي الباكستانية فقام بعملية عسكرية تكللت بالنجاح وتم تحرير كل المخطوفين وهم سالمون ويتم حاليا ترحيلهم إلى بلدانهم.

وزيرة الهجرة الكندية كريستا فريلاند
كريستا فريلاند © cbc

وأعربت وزيرة الخارجية الكندية كريستا فريلاند عن ارتياحها للخبر مؤكدة أن ” السلطات الكندية عملت بكثافة مع حكومات الولايات المتحدة وأفغانستان والباكستان ، ونحن نشكرهم للجهود التي قاموا بها.

(بيار أحمراني -راديو كندا الدولي/CATV)

 

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.