البحارة الكنديون يهبّون الى مساعدة دومينيكا المدمّرة

نوفاسكوشا – توجّهت الفرقاطة الكندية NCSM_St_John’s الى جزيرة دومينيكا الكاريبية التي دمرها إعصار ماريا تدميراً كاملاً تقريباً.

ونقل “غورد نوزوورثي” Gord_Noseworthy قائد السفينة الحربية الكندية التي رست على شاطئ الجزيرة صورة عن الوضع المأساوي السائد.

وأضاف ان فريقاً مكوناً من 230 بحاراً يعمل على ازالة الانقاض من الشوارع ونقل المياه والغذاء جواً الى المناطق النائية وتقديم المساعدات الطبية.

تم تجهيز سفينة سانت جونز بنظام تناضح عكسي يستطيع أن ينتج أكثر من 15,000 ليتر من مياه الشرب يومياً.

ثم يتم تسليم المياه إلى المتضررين والمحاصرين.

هذا وعثر البحارة على العديد من المواطنين الكنديين فتمّت إعادتهم الى وطنهم على متن طائرة عسكرية .

ويجهل نوزوورثي المدة التي ستبقى فيها السفينة في دومينيكا، مشيراً إلى أنه لا يزال يتعين القيام بالكثير من العمل.

وتقوم السفينة بإرسال ما يراوح بين 80 و90 شخصا يومياً إلى الجزيرة، إضافة إلى موظفي الدعم الجوي.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.