البرتا: خطّة لتدريس تاريخ السكّان الأصليّين في مدارس المقاطعة

أعلنت وزارة التربية في البرتا عن تطوير برامج لتعليم واقع السكّان الأصليّين في مدارس المقاطعة.

وأكّدت وجود موارد لتأهيل المدرّسين وأنّ الدروس  أصبحت متوفّرة في المرحلة الابتدائيّة على أن يبدأ تدريسها في المرحلة الثانويّة اعتبارا من شهر شباط فبراير المقبل.

وتمّ إعداد الدروس بالتعاون بين بعض المربّين وبعض كبار السنّ من السكّان الأصليّين لتأهيل المدرّسين حول كيفيّة تناول مسألة المدارس الداخليّة مع تلاميذهم.

ذلك أنّه منذ سبعينات القرن التاسع عشر وحتّى منتصف تسعينات القرن الماضي، تمّ انتزاع نحو 150 ألفا من أولاد السكّان الأصليّين والخلاسيّين من عائلاتهم ووضعهم في مدارس داخليّة موزّعة في مختلف أنحاء كندا في إطار خطّة لإبعادهم عن ثقافة أهلهم وإدماجهم في مجتمع البيض.

معانقة بين اثنين من أبناء السكّان الأصليّين خلال لقاء مع لجنة الحقيقة والمصالحة/Darryll Dyck/PC

وتعرّض عدد منهم لسوء المعاملة وللاعتداءات الجنسيّة في بعض الأحيان كما لقي 3200 تلميذ حتفهم منتصف اربعينات القرن الماضي بسبب المرض.

وأكّد ديفيد ايغين وزير التربية في البرتا أنّ هذه المادّة  تندرج في إطار رغبة الحكومة في تكريم لجنة الحقيقة والمصالحة  وادراج توصياتها في النظام التربوي.

وقد تمّ تشكيل اللجنة عام 2007 للتحقيق في نظام المدارس الداخليّة للسكّان الأصليّين.

(مي أبو صعب -راديو كندا الدولي/CATV)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.