بوشار- تايلور: قانون 62 لن يعبر الاختبار أمام المحاكم

كيبيك- اعتبر المفوّضان السابقان “جيرار بوشار” Gérard_Bouchard و “شارل تايلور” Charles_Taylor أن الحكومة الليبرالية في كيبيك تسير في الاتجاه الخاطئ مع قانون الحياد الديني.

وفي أعقاب مرور عشر سنوات على لجنة بوشار- تايلور أشار المفوّضان السابقان عن اللجنة بإصبع الاتهام الى غياب الارادة السياسية لتطبيق التوصيات التي تمخضت عنها اللجنة.

ورأى “جيرار بوشار” أنه وفي ظل غياب الارادة السياسية لتنفيذ التوصيات يسود لدى بعض السياسيين المنحى الانتخابي الذي يفرض نفسه بقوةعلى أرض الواقع.

وأشار الخبيران الى أن القانون 62 لن يتمكن من الصمود أمام المحاكم بحال تم الاعتراض عليه امام القضاء.

وأكد الرجلان أن تقرير بوشار- تايلور الذي صدر عام 2008 لا يزال بمثابة أداة بإمكان الحكومة اللجوء اليها لا سيما من خلال اللجوء الى العوامل التي لاقت إجماعاً قوياً حول مسألة التعددية الثقافية لأنه من المستحيل ان تجد الحكومة إجماعاً في أوساط المواطنين حول تلك المسائل المثيرة للجدل.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن صحيفة لا برس)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.