غرامة مالية بحق وزير المالية الكندي

اوتاوا- تلقى وزير المالية الكندي “بيل مورنو” Bill_Morneau غرامةً مالية بقيمة 200 دولار بسبب انتهاك القانون المتعلق بتضارب المصالح.

وكانت مفوضية شؤون تضارب المصالح والمناقبية قد كشفت عن الاخطار بتحرير مخالفة بحق الوزير الفدرالي عبر موقعها الالكتروني يوم الثلاثاء الماضي حيث تبين ايضاً ان الوزير سدد ثمن المخالفة.

وكان وزير المالية قد انتهك حكمين من احكام القانون لانه انتظر عامين قبل اخطار مفوضة المناقبية بمساهمته في شركة تدير فيلا في فرنسا وهذا ما كشفه القسم الانجليزي لهيئة الاذاعة الكندية CBC مطلع الشهر الماضي.

وكان الوزير قد صرح عن وجود الفيلا انما فاته الاعلان عن الشركة التي يديرها وقيمة الفيلا وبانه يشغل منصب اداري في تلك المؤسسة، وعزا السبب الى خطأ اداري.

ولا تعتبر تلك الغرامة الاولى من نوعها التي حررت بحق الوزير مورنو فقد تم اصدار مخالفات اخرى بحقه تراوحت قيمتها بين 100 دولار و 200 دولار وفق ما اكدته هيئة الاذاعة الكندية.

ويعاني الوزير الامرّين بعد ان تبين انه مساهم في شركة خاصه اسسها والده وتوفر خدمات لادارة صناديق التقاعد.

وكان “بيل مورنو” رئيساً للشركة حتى شهر تشرين الاول من عام 2015 وقد تعهد في الآونة الاخيرة بالتبرع بالارباح الناجمة عن بيع اسهمه في شركة مورنو شبيل Morneau_Shepell وبوضع قيمة الاموال التي يملكها في مؤسسة ائتمانية دون الحق باتخاذ قرارات بشأن ادارتها.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.