كندا تقدم 200 جندي لخدمة عمليات حفظ السلام

ذكرت الحكومة الليبرالية اليوم ان كندا مستعدة لتقديم ما يصل الى 200 جندي بري وطائرات هليكوبتر للنقل والهجوم وطائرات شحن ومدربين عسكريين لعمليات حفظ السلام المستقبلية للأمم المتحدة.

ويعد الالتزام العسكري الذى يستمر خمس سنوات جزءاً من مجموعة شاملة تضم ملايين الدولارات لمساعدة الدول الاخرى على تعزيز مشاركة المرأة فى عمليات السلام وتعزيز الامن لمن يشاركون فى مهام شديدة الخطورة، اذ تحدثت مصادر عن استثمار في هذا المضمار يصل الى 21 مليون دولار.

وبعد اكثر من 15 شهراً من التعهد بنشر ما يصل الى 600 جندي من قوات حفظ السلام فى مهام السلام، هاهي الحكومة الكندية تحدد اخيراً اليوم خطتها الخاصة بقوات حفظ السلام، انما لم تأتي على ذكر ارقام  دقيقة عن الموارد المعبأة.

وتعتزم أوتاوا أساساً التركيز على المساعدة التقنية والتدريب.

وعليه ستتيح كندا معدّات متخصصة للأمم المتحدة لعمليات الدعم الجوي ونشر فريق للاستجابة السريعة قوامه 200 فرد تقريباً، ويمكن تقديم هذه الموارد لمدة سنة واحدة.

وفيما يتعلق بالتدريب، تعتزم الحكومة الفدرالية إرسال أفراد إلى مدارس أو مراكز تدريب، بالإضافة إلى مساعدة قوات من بلد أو بلدين تحددهما الأمم المتحدة .

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن القسم الانجليزي لهيئة الاذاعة الكندية و وكالة الانباء QMI)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.