كندا والمكسيك تضغطان على الولايات المتحدة

اوتاوا- تضغط الحكومتان الكندية والمكسيكية على الولايات المتحدة لجهة اقتراح الولايات المتحدة الخاص في قطاع السيارات فى الجولة الحالية من محادثات نافتا.

هذه البلدان لن تقدم عرضاً مضاداً للخطة، ولكنها ستطلب بدلاً من ذلك تقديم  تفاصيل عن كيفية عملها وستقدم بدورها عرضا تقديمي حول كيفية اعتقادها بأن هذه الفكرة قد تضر بالولايات المتحدة نفسها.

وخلال الجولة الأخيرة من المحادثات، فاجأت الولايات المتحدة شركائها بمطالبة شركات السيارات بتحويل سلاسل التوريد بسرعة لصالح موردي قطع الغيار في الولايات المتحدة، وأن يتم توسيع صيغة حساب أصول السيارة لتشمل المواد الخام.

ويقول أحد أصحاب المصلحة الذين يقدمون المشورة للحكومة الكندية إن الاقتراح كتب بلغة غامضة، دون تلميح لكيفية تطبيقه.

ويقول منتقدو اقتراح الولايات المتحدة إنه غير عملي تماماً، بل سيحول الإنتاج إلى آسيا فقط.

وتقول مصادر متعددة إن الكنديين يريدون الضغط على الولايات المتحدة لتحسين عرضها على السيارات قبل تقديم اقتراح مضاد.

ويقول مسؤولون من كندا إن الجولة الحالية شهدت بعض التقدم فى فصول اقل جدلاً مثل التجارة الرقمية ولكن لا توجد اية قضايا اصعب حيث رفضت كندا والمكسيك مواجهة المواقف الاميركية الاكثر اثارة للجدل.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن القسم الانجليزي لهيئة الاذاعة الكندية)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.