7معلومات عن اتفاقية التجارة الحرة نافتا بين كندا والولايات المتحدة والمكسيك

أجرت كل من المكسيك وكندا وأمريكا خمس جولات من المفاوضات حتى الآن حول اتفاقية التجارة الحرة نافتا ، التى تسمح بتمرير البضائع بين الثلاث دول دون فرض رسوم جمركية ، وهذه هى أهم المعلومات عنها .

وبحسب cnn  تم اقتراح الاتفاقية عام 1992 وأثارت جدلا وقتها، فأيدها البعض باعتبار إنها وسيلة لخفض ثمن البضائع وعارضها آخرون خوفا من فقدان الوظائف بسبب تنفيذها.

1-

تعرف نافتا بأنها معاهدة لإنشاء منطقة تجارية حرة ما بين الولايات المتحدة وكندا والمكسيك  ، تم توقيعها وأصبحت سارية المفعول عام  1994.

2-

تعتبر مصادقة الكونجرس الأمريكى على الاتفاقية هى البداية لإنشاء هذا التكتل.

3-

نافتا وسيلة لعدم فرض الضرائب على البضائع عند استيرادها ، مما ساعد على زيادة حجم التبادل التجارى وخفض التكلفة على المستهلكين .

4-

ونجحت الاتفاقية فى زيادة حركة التجارة بين أمريكا والمكسيك وكندا بمقدار ثلاث أضعاف وفقا لموقع سى ان ان وبشكل عام نجحت الاتفاقية فى تحقيق تراجع للتصنيع المحلى وارتفع التبادل التجارى ، وأصبحت البضائع أرخص ثمناً.

5-

وتعترض إدارة الرئيس الأمريكى دونالد ترامب على الاتفاقية منذ فترة ، وأعلن الرئيس الأمريكى مؤخرا عن رغبته فى إلغائها وقال ترامب وفقا لوكالة الأنباء “سبوتنك” إنه سوف يلغى اتفاقية التجارة الحرة لأمريكا الشمالية (نافتا)، واصفا إياها بالكارثة على الاقتصاد الأمريكى ، وبأنها أسوأ اتفاقية تجارة أبرمت فى تاريخ الولايات المتحدة.

6-

قامت الثلاث دول الموقعين على الاتفاقية ” كندا ، المكسيك ، أمريكا ”   بالتفاوض حول إبقاء الاتفاقية ، أم إلغائها خاصة مع رغبة ترامب فى إلغائها.

7-

قامت الثلاث دول بإجراء خمس جولات للمفاوضات حتى الآن ، وفى الوقت التى تدفع فيه المكسيك وكندا ببقاء الاتفاقية تسعى إدارة ترامب لإلغائها أملا فى توفير مزيد من فرص العمل داخل أمريكا.

 

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.