أوتاوا لا تسحب جوازات سفر المعتدين على الأطفال

اوتاوا- لم ترفض اوتاوا أو تسحب جوازات سفر الكنديين المتحرشين جنسياً على الأطفال في الخارج الا 18 مرة علماً أنه لديها السلطة للقيام بذلك منذ أكثر من عامين.

وتأتي هذه السلطة عقب تعديل أُدخل العام 2015 على مرسوم جواز السفر الكندي.

وينص القانون على أنه “يجوز لوزير الهجرة أن يرفض إصدار جواز سفر إذا كان لديه أسباب منطقية تدعو إلى الاعتقاد بأن ذلك ضروري لمنع ارتكاب أي شيء مشار إليه في الفقرة 7 (4-1) من القانون الجنائي”، أي الجرائم الجنسية المقترفة ضد أطفال خارج كندا. وللسبب نفسه، يمكن أن يتم سحب أو الغاء جواز السفر.

ولم تمارس اوتاوا هذه السلطة سوى 18 مرة، وفقا للأرقام التي قدمتها وزارة الهجرة الفدرالية وفي الوقت الذي يستمر فيه إرتفاع عدد الأشخاص المسجلين في السجل الوطني للمنحرفين جنسياً خلال هذه الفترة.

وفي كيبيك وحدها، أُدرج إسم 3,862 شخصاً في السّجل الوطني للمنحرفين جنسياً العام 2012، وهو رقم ارتفع إلى 5,146 العام 2014 و 6,533 العام 2016.

وتشمل هذه الأرقام المجرمين المسجلين الذين يرتكبون جرائم ضد الأطفال ولكن أيضا ضد البالغين. وتقول الشرطة الفدرالية الكندية، التي تدير السجل وقدمت الأرقام، أنه لا يمكن الفصل بين الفئتين.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن صحيفة لا برس)

 

 

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.