الخسّ عاد إلى المتاجر ولكنّ الحذر مطلوب

تواصل وكالة الصحّة العامّة  الكنديّة التحقيق في أسباب انتشار بكتيريا إي كولاي في خمس مقاطعات في البلاد.

وأفادت عن حصول 41 حالة إصابة بالبكتيريا في مقاطعات كيبيك واونتاريو ونيوبرنزويك ونوفا سكوشا ومقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور.

وأفادت بأنّ المصابين تناولوا الخسّ الرومي ونصحت المواطنين بالتوقّف عن استهلاكه.

وعاد الخسّ اليوم إلى المتاجر  في مقاطعة نيوفاوندلاند ولابرادور، ولكنّ الوكالة نصحت المواطنين باعتماد الحذر وباختيار أصناف أخرى من الخسّ بانتظار أن تنتهي من تحقيقها.

أصناف من الخسّ
أصناف من الخسّ © CBC News/ هيئة الاذاعة الكنديّة

وكانت بعض شبكات المطاعم في كندا قد توقّفت عن تقديم الخسّ الرومي في وجباتها مع استمرار انتشار عدوى بكتيريا إي كولاي.

وقرّرت شبكات المطاعم “كارا” و “بوسطن بيتزا” وقف تقديم الخسّ وسحبه مؤقّتا من كافّة مطاعمها في كيبيك واونتاريو والمقاطعات الأطلسيّة.

وكانت شركة سوبيز Sobeys وهي ثاني شركة كنديّة لتجارة التجزئة قد قرّرت سحب 300 منتوج يدخل فيها الخسّ من متاجرها بانتظار أن تتّضح الأمور بشأن انتشار البكتيريا.

مي أبو صعب -راديو كندا الدولي/CATV)

 

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.