المسلمون يطالبون باعتماد 29 من كانون الثاني كيوم لاحياء ذكرى استهداف احد مساجد كيبيك

اوتاوا- طالبت احدى الجماعات الاسلامية البارزة في كندا  من رئيس الوزراء الكندي “جوستان ترودو” Justin_Trudeau اعتماد تاريخ 29 من كانون الثاني كيوم رسمي لاحياء الذكرى السنوية لحادثة اطلاق النار التي استهدفت مسجداً في مدينة كيبيك عام 2017.

ويأمل المجلسُ الوطني للمسلمين الكنديين فى ان يوافق ترودو على تعيين  يوم 29 يناير  ليغدوا يوماً وطنياً للذكرى والعمل لمجابهة الاسلاموفوبيا.

وفى رسالة الى رئيس الوزراء صدرت اليوم قال المديرُ التنفيذي للمجلس “احسان غاردي” Ihsaan_Gardee إن مثل هذا التعيين سيساعدُ فى تعزيز التعليم العام حول اخطار الكراهية والتعصب وكره الاسلام.

علماً انه و في كانون الثاني الماضي، قتل ستة مسلمين وأصيب 19 آخرون بجراح في هجوم على المسجد أثناء ادائهم الصلاة.

ومن المقرر ان يحاكم “الكسندر بيسونيت”Alexandre_Bissonnette من مدينة كيبيك في اذار وفي جعبته ست تهم تتعلقُ في جرائم القتل من الدرجة الاولى ومحاولة القتل.

ويقول غاردي إن المجتمعات المسلمة الكندية لا تزال تشعرُ بتوابع الهجوم.

مؤكداً  ان الدعوة الى يوم للذكرى مدعومة من عشرات الجماعات الاسلامية الكندية الاخرى والشركاء فى المجتمع.

وقال غاردي إن القادة المنتخبين مثل ترودو يحتاجون إلى العمل لضمان عدم تكرار مثل هذه المأساة.

وشدد على ضرورة ان لا يتم السماحُ بانتشار اصوات الكراهية، حتى تلك التي تبدو في البداية على الهامش، لتتخلل الخطاب  العام وتدمر النسيج الاجتماعي.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن القسم الانجليزي لهيئة الاذاعة الكندية)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.