المطالبة بتحقيقات تشمل شركات الاتصالات

كندا – تقدّم مركز الدفاع عن المصلحة العامة، وهو منظمة غير ربحية مقرّها أوتاوا، بطلب رسمي الى المجلس الكندي للبثّ والاتصالات CRTC يحثّه فيه على فتح تحقيق في شأن الممارسات التي تتبعها شركات الاتصالات الكبرى في كندا لجهة بيع خدماتها تحت الضغط لفئات ضعيفة من السكان تشمل مسنّين أو أرامل أو كفيفي البصر.

واستند المركز في طلبه على تقرير عرضه القسم الانكليزي في هيئة الإذاعة الكندية في شهر تشرين الثاني الماضي وتطرّق الى الضغوط التي يتعرض لها موظفو شركات الاتصالات للقيام ببيع خدمة عند كل اتصال.

وأكدت مصادر المجلس تلقيه الرسالة من مركز الدفاع عن المصلحة العامة، لكنها لم تشأ الإدلاء بأي تصريح.

وحاولت وكالة الصحافة الكندية الوصول إلى شركات بيل، روجرز وتيلوس للوقوف على ارائها في هذا الصدد، إلا أن أياً منها لم يشأ التعليق.

ويعتقد المسؤولون عن مركز الدفاع عن المصلحة العامة أن تحقيق يقود المجلس الكندي للبثّ والاتصالات سينشئ منتدى شفافاً للنظر في الادعاءات على غرار ما حصل بمدونة قواعد السلوك الخاصة بمقدمي الخدمات اللاسلكية التي دخلت حيز التنفيذ في الأول من كانون الأول الماضي بعد أشهر من المشاورات التي أجراها المجلس المذكور.

(المصدرإذاعة الشرق الأوسط في كندا عن وكالة الصحافة الكندية)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.