عام 2018: عامُ البحث عن وظائف جديدة

اوتاوا- من الواضح ان الوضع المهني يشغل بال الكنديين بل ربما من ابرز النقاط التي يرغبون في تحقيقها هذا العام، فوفقاً لمسح اجرته شركة التوظيف Accountemps  ، فان اكثر من واحد من كل ثلاثة عمال كنديين يخططون للبحث عن وظيفة جديدة هذا العام.

وبشكل أكثر تحديداً، فان 36٪ من المهنيين الذين استجابوا لخطة المسح يبحثون عن منصب جديد.

ويخبرنا الاستطلاع أيضاً أن السير الذاتية مهمة جداً عند كبار المدراء التنفيذيين،اذ اعرب 77٪ من المديرين التنفيذيين عن اعتقادهم أن صفحةً واحدةً مثالية عندما يطلبون وظيفة ما،بينما يفضل فقط 20٪ من المديرين التنفيذيين ان تتكون السيرة المهنية من صفحتين.

ومن المثير للاهتمام،أن أكثر من واحد من كل خمسة من شركات التوظيف يقولون إن الملف الشخصي على الانترنت الخاص بالمرشحين للوظيفة لا يقلُ أهميةً عن سيرتهم الذاتية.

وعليه ونصيحةً منها وخوفاً على مستقبل الشباب، تنصحُ شركة Accountemps الراغبين في البحث عن وظيفة او تطوير مسيرتهم المهنية ان يولوا اهتماماً اكثر بحساباتهم الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي للتأكد بأنها نافذة مشرقة تُحدثُ عنهم بشكل ايجابي يصبُ بالنهاية في مصلحتهم.

اما عند الانتقال الى مدراء الموارد البشرية،فقد اعربوا عن تقديرهم لرسائل الشكر التي تصلهم عبر البريد الالكتروني عقب تقدم المرشح للمقابلة، وبحسب المسح فان 28٪ فقط من المرشحين يرسلون هذه الكلمة.

ولكن وكأي عادة ان زادت عن الوضع الطبيعي لربما تأتي بنتائج عكسية، فيجبُ الحرص من عدم الضغط،فعلى الرغم من أن المتابعة ضرورية، فإن 40٪ من مدراء الموارد البشرية اعترفوا بأنهم تغاضوا عن طلبات بعينها بسبب الحاح اصحابها بعد اجراء المقابلة .

علماً ان الدراسة الاستقصائية أجريت بين 400 عامل في كندا و 300 من كبار المدراء و 300 من مدراء الموارد البشرية.

(المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن TVA)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.