استطلاع جديد: حزب المحافظين في اونتاريو في الطليعة

اونتاريو- لا يزال الحزب التقدمي المحافظ في مقاطعة اونتاريو في الطليعة على الرغم من الانسحاب المفاجئ لزعيمه “باتريك براون” Patrick_Brown، لا بل زادت شعبية الحزب في نوايا الناخبين.

فقد اظهر استطلاع جديد للرأي العام اجرته مؤسسة فوروم ان اسهم حزب المحافظين ارتفعت من 42% في 25 من كانون الثاني الماضي الى 49% في حين تراجع رصيد الحزب الليبرالي الحاكم في اونتاريو من 27% الى 24% مقابل انخفاض في شعبية الحزب الديمقراطي الجديد من 23% الى 19% و7% لحزب الخضر مقابل 6% في كانون الماضي.

وبحال جرت الانتخابات اليوم في مقاطعة اونتاريو فإن حزب المحافظين سيتمكن من تشكيل حكومة اكثرية وفقاً لتوقعات مؤسسة فوروم بينما يشكل الحزب الديمقراطي الجديد المعارضة الرسمية ويتراجع الحزب الليبرالي الحاكم في اونتاريو منذ 14 عاماً الى المركز الثالث بسبب التوزيع الجغرافي لدعم كل حزب من الاحزاب السياسية الممثلة في الجمعية التشريعية.

ووفقاً لنتائج الاستطلاع فإن النائب السابق “كريستين اليوت” Christine_Elliott هي الاكثر شعبية في صفوف المستطلعة آراؤهم بين المرشحين لزعامة لحزب التقدمي المحافظ مع 22% من الدعم وحلّ وراءها “دوغ فورد” Doug_Ford، “كارولين مولروني” Caroline_Mulroney و”باتريك براون” Patrick_Brown بدون اي فروقات كبرى بينهم.

هذا مع العلم ان مهمة اختيار زعيم للحزب التقدمي المحافظ تعود الى اعضاء الحزب وليس الى الناخبين في اونتاريو وذلك خلال الشهر المقبل على ان تجري الانتخابات العامة في المقاطعة في السابع من حزيران.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا عن القسم الفرنسي في هيئة الاذاعة الكندية)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.