ارتفاع عدد الشكاوى بحق وكالة الدخل الكندية

اوتاوا- تضاعف عدد الشكاوى التي رُفعت بحق وكالة الدخل الكندية التي تدير الضرائب الفدرالية منذ ست سنوات خلال العام الماضي وفق تقرير اعدته صحيفة لو جورنال دو مونتريال.

فقد تبين ان الوكالة تلقت خلال العام 2016-2017 ما يصل الى نحو 4,600 شكوى من الكنديين المستائين بسبب نوعية الخدمات المتوفرة او لأنهم شعروا بالظلم وعدم احترام حقوقهم الاساسية.

وكان عدد الشكاوى بحق وكالة الدخل الكندية قد بلغ 2,482 شكوى خلال العام 2010-2011.

وجاءت معظم الشكاوى بسبب كيفية عمل الوكالة وفعالية او تعقيدات الآليات المتبعة.

وأكد مدير الاتحاد الكندي للمكلفين “كارل فاليه” Carl_Vallée انه يستشعر وبوضوح الاستياء العارم في صفوف الكنديين ليس بسبب مستوى الضرائب انما ايضاً بسبب الخدمة السيئة التي توفرها مصلحة الضرائب في الوقت الذي يتعين فيه توفير خدمة ذات نوعية جيدة.

وكانت وكالة الدخل الكندية في قفص الاتهام بعد ان كشف المدقق العام في الحسابات في تقرير صدر في تشرين الثاني الماضي ان متصلاً واحداً من اصل اثنين لا يصل الى مبتغاه وبحال تمكن المتصل من الوصول الى انسان يرد على اتصاله فعندها يعطيه معلومات خاطئة في 30% من الحالات.

 (المصدر: اذاعة الشرق الاوسط في كندا عن صحيفة لو جورنال دو مونتريال)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.