لأول مرة في تاريخ كندا: امرأة على رأس الشرطة الفدرالية الكندية

كندا- لأول مرة في تاريخ كندا، ستتولى إمرأة رئاسة الشرطة الفدرالية الكندية GRC، وهو تعيين من شأنه الدلالة على تغيير ثقافي في حرم المؤسسة العسكرية التي أنهكتها لسنوات عدة فضائح التحرش الجنسي.

وأكد رئيس وزراء كندا “جوستان ترودو” Justin_Trudeau اليوم الجمعة تعيين ““بريندا لاكي ” Brenda_Lucki كمفوضة للشرطة الفدرالية الكندية.

وقال ترودو في مؤتمر صحافي في ريجينا، في ساسكاتشوان، إن الشرطة الفدرالية الكندية واجهت في السنوات الأخيرة الماضية تحديات هائلة تتعلق بالتحرش مشيراً الى أنه يتوجب على الحكومة التصرف بهذا الخصوص مؤكداً ثقته بـ”بريندا لاكي” بفضل مؤهلاتها التي تسمح بالمضي قدماً.

وفي تشرين الأول من العام 2016 ، قدمت شرطة الحدود الكندية اعتذارها للنساء اللواتي وقعن ضحية المضايقات والتمييز وسوء المعاملة وخصصت 100 مليون دولار لدعم إجرائَين قام بهما عدد من الموظفين.

يُذكر ان لاكي تعمل في جهاز الشرطة منذ العام 1986 وهي ستخلف “بوب بولسون” Bob_Paulson الذي تقاعد في حزيران بعد 39 سنة من الخدمة منها أكثر من خمس سنوات في هذا المنصب.

وشاركت الشرطية المتحدرة من ادمونتون-ألبرتا، في بعثتيَن إلى يوغوسلافيا السابقة بالإضافة الى تدريب عناصر الشرطة خلال مهمة لها في هايتي.

وخلال مسيرتها المهنية، حصلت “بريندا لاكي” على العديد من الجوائز بما في ذلك ميداليتين الأولى من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة وأخرى كندية لحفظ السلام.

(المصدر: إذاعة الشرق الأوسط في كندا بتصرّف عن وكالة QMI)

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.