طفل كندي يتصل بالطوارىء لامتعاضه من طبق “سلطة”

لم يكن أحد ممنونا من الطفل الذي أزعج سلطات الشرطة في مدينة هاليفاكس عاصمة مقاطعة نوفاسكوشا في الشرق الكندي لأن مذاق طبق “السلطة” ليس على مزاجه. وقد كانت مناسبة لتعيد الشرطة الفدرالية الكندية التذكير بالحوادث التي يجوز فيها استدعاء الشرطة وهي ليست على الإطلاق للشكوى من امتعاض واستياء من مأكل أو مشرب!

لا تشير الشرطة في تقريرها إلى أي مكان توّجهت أهو منزل خاص  أو مطعم في الخارج عندما تلّقت اتصالين من طفل في الثانية عشرة من العمر نقل خلالهما شكوى من مذاق “السلطة” التي قدّمت له.

وعند وصول عناصر الشرطة إلى المكان ناقشوا مع الطفل أولا لماذا لم تعجبه “السلطة” ليطول فيما بعد شرحهم للطفل بأن الاتصال الذي قام به بسبب السلطة ليس بمحله على الإطلاق وبأن الشرطة معنية بأمور أخرى أكثر جدية تشكل خطورة على المواطنين. وإن رقم الطوارىء 911 مخصص لحالات الطوارىء الحقيقية.

وتؤكد شرطةالخيالة الملكية الكندية بأن استخدام رقم الطوارىء بشكل غير مناسب أكان من الأطفال أو البالغين يضيع وقت عناصر الشرطة ويليهم عن القضايا الأخرى الطارئة التي تستحق فعلا تحركا سريعا وعاجلا.

الشرطي دال هاتشنسون من الشرطة الفدرالية الكندية الذي تحدّث إلى الطفل في هاليفاكس/الصورة تقدمة الشرطي هاتشنسون

وأوضحت الشرطة الفدرالية بأن كل شخص يطلب رقم الطوارىء لأمور غريبة يمكن أن تحرّر بحقه غرامة مالية تصل إلى 697،50$.

لا شك بأن الطفل تعلّم درسا لن ينساه في حياته قط وكانت فرصة أيضا للفت انتباه المواطنين ونشر التوعية حول مضار أفعال كهذه وبدورهم الأهل عبرّوا عن استيائهم من تصرف طفلهم وقدّموا الاعتذار لعناصر الشرطة.

(كوليت زينة ضرغام -راديو كندا الدولي/CATV)

 

 

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.