لجنة الحبوب الكندية تؤكد عدم زراعة القمح المعدّل جينياً في كندا

أكدت لجنة الحبوب الكندية أن تحاليل أظهرت أن القمح المعدّل جينياً لم يُزرع في أية مزرعة في كندا كما انه لم يُصدّر من كندا على الإطلاق منذ ثلاث سنوات.

 

وتقول لجنة الحبوب إنها زوّدت الوكالة الكندية لمراقبة الأغذية بـ1700 عينة فردية من القمح من حصاد عام 2017، وإن التحاليل التي أجرتها الوكالة لم تُظهر أي أثر فيها لكائنات معدّلة جينياً.

كما طلبت لجنة حبوب تحليل 1500 عينة من القمح المصدّر من الموانئ البحرية الكندية منذ ثلاث سنوات، فجاءت النتيجة مماثلة بأن لا أثر فيها على الإطلاق لكائنات معدّلة جينياً.

سنابل قمح (Denis Babin / Radio-Canada)

وقامت لجنة الحبوب بهذا التحقيق الدقيق بعد اكتشاف سنابل قمح معدّل جينياً الأسبوع الفائت في جنوب مقاطعة ألبرتا في غرب كندا. وخلصت اللجنة إلى أن تلك السنابل تشكل “حالة معزولة”.

وقامت كوريا الجنوبية واليابان بتعليق وارداتها من القمح الكندي بعد اكتشاف تلك السنابل. وتقول لجنة الحبوب الكندية إنها واثقة من أن هذيْن البلديْن سيعاودان استيراد القمح الكندي بعد إنهاء تحقيقاتهما الخاصة في هذا المجال.

(فادي الهاروني -راديو كندا الدولي/CATV)

 

 

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.