كالغاري تطمح لاستضافة الألعاب الأولمبيّة عام 2026

أعلنت مؤسّسة ترشيح كالغاري لاستضافة دورة الألعاب الأولمبيّة الشتويّة  عام 2026 عن تعيين ماري موران مديرة عامّة للمؤسّسة.

وتعكف موران اعتبارا من الثالث عشر من آب أغسطس الجاري على دراسة مشروع ترشيح المدينة لاستضافة الألعاب.

“تباشر المؤسّسة على المدى القصير الحوار مع أبناء كالغاري وتطلب منهم الإجابة عن الأسئلة الصعبة: هل المشروع مربح وهل يتوافق مع قيمنا وأولويّاتنا اليوم”: ماري موران المديرة العامّة لمؤسّسة ترشيح كالغاري لاستضافة الألعاب الأولمبيّة الشتويّة 2026.

وأكّدت موران أنّها تضع في أولويّاتها تقديم معلومات وقائعيّة لأبناء المدينة ليتمكّنوا من أخذ قرار مستنير خلال الاستفتاء الذي سيجري بهذا الشأن في الثالث عشر من تشرين الثاني نوفمبر المقبل.

كريستوف دوبي المدير العام للألعاب في اللجنة الأولمبيّة الدوليّة يتحدّث إلى الصحافيّين في كالاغاري في 24-07-2018/Jeff McIntosh/CP
كريستوف دوبي المدير العام للألعاب في اللجنة الأولمبيّة الدوليّة يتحدّث إلى الصحافيّين في كالاغاري في 24-07-2018/Jeff McIntosh/CP

وتعمل ماري موران أيضا على تقييم كلفة استضافة الألعاب المقدّرة حاليّا بـ4،6 مليار دولار.

وطلبت موران من أبناء مدينة كالغاري أن يتريّثوا قبل اتّخاذ قرارهم لجهة تأييد المشروع أو رفضه.

وكان المجلس البلدي قد صوّت الأسبوع الماضي لصالح مواصلة التشاور بشأن ترشيح المدينة أم عدمه لاستضافة الألعاب.

ومن المتوقّع أن يصوّت  أعضاء المجلس على المشروع في العاشر من شهر أيلول سبتمبر المقبل.

يشار أخيرا إلى أنّ ماري موران ستتلقّى راتبها الذي لم تُعرف بعد قيمته، من موازنة مؤسّسة الترشيح.

(مي أبو صعب -راديو كندا الدولي/CATV)

 

 

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.