بنك كندا يبقي الفائدة الأساسية على 1,5% لكن يلمح إلى رفعها لاحقاً

أعلن بنك كندا (المصرف المركزي) الأسبوع الماضي إبقاءه معدل الفائدة الأساسي على 1,5%.

كن العديد من خبراء الاقتصاد يتوقعون أن يعمد بنك كندا إلى رفع سعر الفائدة الأساسية، المعروفة أيضاً بفائدة ليلة واحدة، في موعد ليس أبعد من الشهر المقبل.

ففي بيان أصدره اليوم قال بنك كندا إنه يجب توقع ارتفاعات لأسعار الفائدة في المستقبل نظراً للبيانات المشجعة عن استثمارات الأعمال والصادرات الكندية، بالرغم من الغموض المتواصل بشأن مستقبل اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية (“نافتا”)، الذي تُستأنف مفاوضات تحديثه بين كندا والولايات المتحدة اليوم في ظل نزاع تجاري بين البلديْن، والغموض الناجم أيضاً عن مستجدات السياسات التجارية حول العالم.

كما أشار بنك كندا إلى تأقلم الأسر الكندية مع ارتفاع تكلفة الاقتراض.

حاكم بنك كندا ستيفن بولوتز متحدثاً في مؤتمر صحفي (أرشيف) / Adrian Wyld / CP

ورفع بنك كندا معدل الفائدة الأساسي أربع مرات منذ تموز (يوليو) 2017، كانت آخرها في 11 تموز (يوليو) 2018، وبربع نقطة مئوية كل مرة.

ولمعدل الفائدة الأساسي تأثير على الفوائد التي يسددها المستدينين، الفائدة العقارية المتغيرة، وعلى الفوائد التي يجنيها المدخرون، ورفعه هو وسيلة بيد المصرف المركزي لمنع معدل تضخم الأسعار من الارتفاع إلى مستويات غير سليمة للاقتصاد الوطني.

 

(فادي الهاروني -راديو كندا الدولي/CATV)

 

 

أضغط هنا لقراءة المقال الأصلي

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

التعليقات مغلقة.