استثمارات ضخمة في إطار استراتيجية صنع-في-ألبرتا مع الشرق الأوسط

0

الآلاف من الوظائف واستثمارات القطاع الخاص بقيمة 4.5 مليار دولار سوف تتحقق بفضل استراتيجية “صنع-في-ألبرتا” للطاقة التي استحدثتها رئيسة الحكومة ريتشل نوتلي.

سوف يتم إنشاء مجمع لصناعة البتروكيماويات في منطقة ستيرجيون في ألبرتا بموجب قرار الاستثمار النهائي

 (final investment decision) لشركة كندا والكويت للبتروكيماويات (CKPC)، والتي تضم شركة “بيمبينا” (Pembina) الكندية التى مقرها في كالغري.

من المتوقع أن يسهم المشروع في ذروة أعمال الإنشاءات في توفير 3,000 عامل في موقع العمل، وخلق أكثر من 200 وظيفة بدوام كامل في أعمال التشغيل والمكاتب الرئيسية لدى إكمال الإنشاءات.

وقالت رئيس الحكومة ريتشل نوتلي:”إن هذه المشروع الذي يقوده آلاف العاملين الألبرتانز والشركة التي تتخذ كالغاري مقراً لها هو حَقّاً مشروع صنع-في-ألبرتا . من خلال إضافة القيمة للموارد التي يمتلكها جميع الألبرتانز، فإننا نعطي الأولوية للتنويع الاقتصادي وننتهز الفرص لإنتاج مزيد من الموارد هنا في مقاطعة ألبرتا.”

سوف يعمل المجمع على تجهيز حوالي 23,000 برميل يومياً من البروبان لإنتاج مادة البولي بروبلين، وهي مادة بلاستيكية أعلى قيمة وتستخدم في جميع أنحاء العالم لتصنيع منتجات مثل تعبئة المواد الغذائية وقطع غيار السيارات والإلكترونيات.

وقد تمت الموافقة في عام 2016 على منح شركة كندا والكويت للبتروكيماويات ما يصل إلى 300 مليون دولار  من عائدات  المعادن و البترول في ألبرتا   royalty creditsفي إطار برنامج صنع-في-ألبرتا من أجل تشجيع استثمارات القطاع الخاص في أعمال إنتاج المواد البتروكيماوية.

من جانبه، قال مايكل ديلغر الرئيس التنفيذي لشركة بمبينا:”إن هذا الإعلان هو تتويج لسنوات عديدة من العمل الجاد من شريكنا من أجل تطوير مشروع يؤهله الاستفادة من الموارد الوفيرة من البروبان التي تتمتع بها ألبرتا والقيام بعمليات إنتاج ذات قيمة مضافة تعود بالفائدة على جميع الألبرتانز. ونود أن نتوجه بالشكر لحكومة ألبرتا على تقديم الحافز والرؤية التي ساهمت في تحويل هذا الاستثمار إلى واقع ملموس، وأن نخص بالشكر فريق الاختيار على عملهم الدؤوب ودراستهم للطلب المقدم من شركة بمبينا.”

من المتوقع أن تبدأ أعمال إنشاء المجمع في عام 2019، بحيث يصبح في طور التشغيل الكامل بحلول منتصف عام 2023. وسوف يحصل المشروع على إعفاءات خاصة بعد إنشاء المجمع ويكون جاهزاً للعمل تماماً.

من الجدير بالذكر أنه يجري حالياً العمل على مشروع آخر تقوم به شركة إنتر بايبلاين Inter Pipeline لإنشاء المجمع المركزي للصناعات البتروكيماوية بقيمة 3.5 مليون دولار قرب فورت ساسكاتشيوان بموجب هذا البرنامج. وسيكون عمل هذا المجمع مشابه لعمليات تحويل الغاز إلى بلاستيك، وسوف يعمل فيه حوالي 2,300 موظف خلال مرحلة الإنشاء و180 موظف بوظيفة دائمة لدى الانتهاء من أعمال الإنشاءات.

استراتيجية صنع-في-ألبرتا

إنتاج البتروكيماويات

  • مشروعان – تم اختيار شركة كندا والكويت للبتروكيماويات و شركة إنتر بايبلاين – بموجب الجولة الأولى من البرنامج الذي أعلن عنه في عام 2016، بإجمالي استثمارات خاصة قيمتها 8 مليار دولار.
  • أعلنت الحكومة عن الجولة الثانية من الدعم لعمليات إنتاج المواد البتروكيماوية في عام 2018، حيث بلغ إجمالي الدعم الحالي 2.1 مليار دولار، وإتاحة استثمارات للقطاع الخاص بقيمة 20 مليار دولار.
  • من المتوقع أن يسهم المشروع في خلق ما يصل 15,500 فرصة عمل خلال مرحلة الإنشاءات في العديد من المرافق البتروكيماوية عبر المقاطعة.

التكرير الجزئي للبيتومين

  • تم تقديم مِنَح وضمانات قروض بقيمة 1 مليار دولار من أجل تشجيع الشركات على إنشاء مرافق لتكرير البيتومين.
  • يسهم التكرير الجزئي في تخفيف كثافة الرمال الزيتية بحيث يمكنه التدفق بسهولة أكثر عبر خطوط الأنابيب، دون الحاجة إلى مزجه مع مادة تخفيف أو عامل تخفيف.
  • تشمل الفوائد ما يلي:
    • زيادة أسعار مواردنا قبل شحنها
    • زيادة قدرة خطوط الأنابيب الحالية بما يصل إلى 30%
    • زيادة عدد المصافي حول العالم والقادرة على تصنيع المنتجات الخاصة بنا
    • توفير تكاليف مواد التخفيف المستخدمة في الصناعة
    • تخفيض الانبعاثات من خلال إزالة المحتوى الكربوني المرتفع

معلومات ذات صلة

قد يعجبك ايضا المزيد عن المؤلف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.